فضائل وأدب القرآن الكريم

عرض المقال
فضائل وأدب القرآن الكريم
1465 زائر
26-08-2010 09:57

فواصل اسلامية لتزيين المواضيع..

فضائل القرآن الكريم

/القرآن الكريم سبباً لاطمئنان القلب لقوله تعالى : )أَلاَ بِذِكر الله تـُطْمَئِنُّ القـُلوبُ( (الرعد : 28).

/القرآن الكريم سبباً للشفاعة لقوله r : {.. والقرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعا لأصحابه} مسلم

/القرآن الكريم سبباً للرفعة والعزة لقوله r: { إن الله يرفع بهذا الكتاب أقواما ويضع به آخرين} مسلم .

/القرآن الكريم فيه شفاء لما في الصدور والأبدان لقوله تعالى : )وَنـُنَزِّلُ مِنَ القـُرْآنِ مَا هُوَ شِفَآءٌ وَرَحْمَة ٌ للمُؤْمِنِينَ ( ( الإسراء :82)

/القرآن الكريم سبباً لمضاعفة الأجر لقوله r : {من قرأ حرفا من كتاب الله فله به حسنة والحسنة بعشر أمثالها لا أقول (ألم )حرف ولكن ألف حرف ولام حرف وميم حرف}الترمذي

/القرآن الكريم سبباً لرفع الدرجات في الجنة لقوله r : {يقال لصاحب القرآن إذا دخل الجنة اقرأ وارق ورتل كما كنت ترتل في الدنيا فإن منزلتك عند آخر آية تقرأ بها}الترمذي.

/القرآن الكريم سبباً للوقاية من النار لقوله r : { لو جعل القرآن في إهاب ثم ألقي في النار ما احترق} أحمد.

/القرآن الكريم سبباً للخروج من الظلمات إلى النور لقوله تعالى : ) يَهْدِي بِهِ الله مَنِ اتبَعَ رضْوَانهُ سُبُلَ السَّلاَم وَيُخْرجُهُمْ منِ الظـُلمَاتِ إِلَى النـّور بِإِذنِهِ وَيَهْدِيهِمْ إِلَى صرَاطٍ مُّسْـتـَقِيم ( (المائده:15).

/القرآن الكريم سبباً للسكينة والرحمة لقوله r : {ما أجتمع قوم في بيت من بيوت الله يتلون كتاب الله ويتدارسونه بينهم إلا نزلت عليهم السكينة وغشيتهم الرحمة وحفتهم الملائكة وذكرهم الله فيمن عنده} مسلم .

/القرآن الكريم سبباً للرائحة الطيبة لقوله r :{مثـل المؤمن الذي يقرأ القرآن مثل الأترجة ريحها طيب وطعمها طيب ......} البخاري

/القرآن الكريم يُصبح ربيعاً للقلب مُذهبا للهم مُجليا للحزن لقوله r : {......أن تجعل القرآن ربيع قلبي ونور صدري وجلاء حزني وذهاب همي} أحمد .

/القرآن الكريم سبباً للوصول للتقوى لقوله تعالى :) قـرْآنا عَرَبِيّا غَيْرَ ذِي عِوَج لعَلهُمْ يَتقونَ((الزمر:28).

/القرآن الكريم سبباً يوصل لبر الوالدين لقوله r : {من قرأ القرآن وعمل بما فيه ألبس والديه تاجا يوم القيامة ضوءه أحسن من ضوء الشمس في بيوت الدنيا}البخاري .

/القرآن الكريم سبباً للخيرية لقوله r : {خيركمْ من تعلمْ القرآن وعلمه}البخاري

/القرآن الكريم فيه حصن للبيت من الشيطان لقوله r : {اقرؤوا سورة البقرة في بيوتكم فإن الشيطان لا يدخل بيتا يقرأ فيه سورة البقرة} صحيح الجامع

/القرآن الكريم سبباً للظل يوم القيامة لقوله r : {يأتي القرآن وأهله الذين كانوا يعملون به في الدنيا تقدمهم سورة البقرة وآل عمران يأتيان كأنهما غيايتان وبينهما شرق أو كأنهما غمامتان سوداوتان أو كأنهما ظلتان من طير صواف يجادلان عن صاحبهما} صحيح الجامع.

/القرآن الكريم سبباً لعلو المنزلة مع الملائكة لقوله r :{الماهر في القرآن مع السفرة البررة والذي يقرأ القرآن ويتعتع فيه وهو عليه شاق له أجران}البخاري ومسلم

/القرآن الكريم سبباً لأن يصبح العبد من أهل الله وخاصته لقوله r :{إن لله أهلين من الناس: أهل القرآن هم أهل الله وخاصته} أحمد .

/القرآن الكريم له نور يُهتدي به في الظلمات : فهو نور في القلب والوجه ، ونور في القبر ونور على الصراط ؛ قال تعالى: ) قد جاءكم من الله نورٌ وكتاب مبين (المائده14.

/القرآن الكريم سبباً لإحياء للقلب لقوله تعالى:) أَوَ مَن كانَ مَيتا فَأَحْيَيْنَاهُ وَجَعَلنَا لهُ نـُوراً يَمْشِي بِهِ فِي النـَّاسِ( ( الإنعام :122)

/القرآن الكريم سبباً للبركة لقوله تعالى:) كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِّيَدَّبَّرُواْ آيَاتِهِ(ص آيه29

القرآن نورٌ وبرهانٌ وهداية وفرقان ورحمة ٌوشفاءٌ وشرفٌ في الدنيا وِرفعة في الآخرة .

فواصل اسلامية لتزيين المواضيع..

أدب القرآن الكريم

الإخلاص والخشوع : لأن قراءة القرآن عبادة يُبتغي بها وجه الله عزَّ وجل وكل عمل

لا بد وان يتحقق فيها شرطي قبول العمل وهما الإخلاص والمتابعة.

العمل بالقرآن : وذلك بتحليل حلاله ، وتحريم حرامه ، والوقوف عند نهيه ، والائتمار بأمره ، والعمل بمحكمه ، والإيمان بمتشابهه ، وإقامة حدوده وحروفه .

تعاهد القرآن : بالمواظبة على تلاوته وتجديد العهد بملازمته وتلاوته حتى لا يتفلت من الصدور ويصبح ممن هجر القرآن .

تدبر القرآن : بالتأمل في معانيه ففي التدبر مفتاح للعلوم والمعارف ومنه تـُستخرج جميع العلوم ؛ ويزداد الإيمان في القلب وترسخ شجرته فإنه يُعرف بالرَّب المعبود وكلما ازداد العبد تأملا ازداد علما ًوعملا ًوبصيرة .

استحباب استخدام السواك قبل قراءة القرآن تأدباً مع كلام الله.

استحباب الاستعاذة والبسملة عند بداية التلاوة : وذلك حتى يكون الشيطان بعيداً عن قلب المرء ويحصل له التدبر وفهم المعاني وله أن ينوع الاستعاذة كما ورد في السنة الشريفة.

استحباب ترتيل القرآن وكراهية السرعة في التلاوة : فلا ريب أن من قرأ القرآن متأمل لآياته ومستحضر لمعانيه أقرب للإجلال والتوقير وأشد تأثيراً في القلب وأكمل ممن يستعجل لسرعة ختمه.

استحباب تحسين الصوت بالقراءة والنهي عن القراءة بالألحان وقال ابن مسعود t: { لا تنثروه نثر الرمل ولا تهذوه هذ َّ الشِعر، قفوا عند عجائبه وحركوا به القلوب ، ولا يكن همَّ أحدكم آخر السورة}

استحباب الإمساك عن القراءة عند النعاس وهذا إرشاد من النبيr لأن من ينعـُسْ فإنه يخلط في كلامه من حيث لا يشعر.

استحباب التلفظ بالتلاوة : ولا يعتبر قارئاً ولا يحصل على فضل القراءة من قرأ دون تحريك الشفتين

استحباب الجهر البسيط بالقراءة إذا لم يترتب على جهره مفسدة بقراءة تـُسمع أذنيه ويعيه قلبه .

استحباب مد القراءة وتحسين الصوت واتصال القراءة بما جاء به السياق وكراهية قطع الآية.

استحباب الوقوف عند رءوس الآيات ، وعند علامات الوقف.

التسبيح عند المرور بآية تسبيح والتعوذ عند المرور بآية العذاب والسؤال عند آيات الرحمة وذلك بعد الانتهاء من تلاوة الآية.

البكاء عند تلاوة القرآن وسماعه فقد كانr عندما يقرأ القرآن يكون لجوفه أزيز ٌ كأزيز المرجل.

لا يمس المصحف إلا طاهر ويجوز تلاوة القرآن للمحدث حدثاً أصغر عن ظهر قلب ويجوز قراءة الحائض للقرآن للضرورة دون مس المصحف ؛ ويجوز قراءته ماشيا ً أو راكبا ًعلى الدابة .

من السنة السجود عند آية السجود للمستمع دون السامع والدعاء بالدعاء الوارد ؛ بعد التسبيح ولا يشترط للسجدة ما يشترط للصلاة من طهارة أو استقبال للقبلة ؛ كما يجوز للحائض السجود .

لا دليل على قول " صدق الله العظيم " وقد صدرت فتوى من اللجنة الدائمة بأن قول القائل " صدق الله العظيم " في نفسها حق ولكن ذكرها بعد نهاية قراءة القرآن بدعة .

كراهية قراءة القرآن في الأماكن المستقذره ، أو في مجمع لا يُنصت فيه لقراءته كما يكره السفر بالمصحف لبلاد الكفار .

كراهية قول نـَسيتْ : فمن الأدب أن يقال أُنسيت أو أُسقطت أو نـُسيت وعلى من نـُسِّي أن يـُكثر من الاستغفار والتوبة لأن العلم إنما يُنسى بالذنوب والقرآن الكريم هو أجل وأعظم العلوم .

كراهية تقبيل المصحف ووضعه بين العينين ؛ قالت اللجنة الدائمة : { لا نعلم دليلا ًعلى مشروعية تقبيل القرآن الكريم ، وقد انزل لتلاوته وتدبره والعمل به }.

كراهية تعليق الآيات على الجدر: وللجنة الدائمة فتوى بهذا الشأن لأن القرآن الكريم انزل للتلاوة والتدبر والعمل به لا ليصبح سلعة تجارية تتعرض للامتهان والأذى وتكون وسيلة للشرك والتبرك.

كراهية الجدال بآيات القرآن بالباطل أو الاستدلال بالآيات في غير موضعها .

الدعاء عند ختم القرآن من مواطن الإجابة ولكن لا يوجد دعاء مخصص ورد من السنة ولا عن أحد من الصحابة .

وكفى بالقارئ زجرا أن يعلم عقوبة من تعلم القرآن ليقال عنه قارئ فعقوبته كما ورد في الحديث الذي أخرجه مسلم أنه يؤمر به ويُسحب على وجهه ويـُلقى في النار لأنه من أول منْ تـُسعر بهم النار .

من أعظم الآداب قراءة وتلقي وحفظ القرآن على يد أهل العلم .

فواصل اسلامية لتزيين المواضيع..

   طباعة 
1 صوت
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة

المقالات المتشابهة المقال التالية
جديد المقالات
جديد المقالات
تفسير الشيخ السعدي 6-10 - تفسير الشيخ السعدي

RSS

Twitter

Facebook

Youtube

مسابقة كنز المسلم

قرآن اكسبلورر

جوال كنوز
كنوز صلاة الفجر

اسماء الله الحسنى
همســــــــــات
أحاديث نبوية

فضل السلام

ما يجب قوله عند وقوع مكروه

ما يقول عند ذبح الأضحية

في المسارعة الى فعل الخيرات

الشفاعة حق لمن لا يشرك بالله شيئا

فضل الصوم

عقاب من لا يخرج زكاة ماله

وصية نوح عليه السلام

ثواب من فطر صائما

دعوات لا ترد

ثواب الاعمال الصالحة

فضل قراءة وتعليم القرآن

حكم سب الدهر

فضل الدعاء

عدم الاشراك بالله

جزاء من كان همه طلب الدنيا عن العمل للاخرة

بيان أن بقاء النبي صلى الله عليه وسلم أمان لأصحابه وبقاء أصحابه أمان للأمة

شكوى النار

حديث العفو

سجود الشكر

أعظم الذنوب

الذنوب نصف شعبان

مصافحة النساء

أنواع الظلم

الصيام في شعبان

معرفة الله في الرخاء

نهي دعاء الإنسان

سلوا الله العافية

ما يقال في السجود

العزم في الدعاء

فضل الصدقة

تعجيل العقوبة

الهزل في الطلاق

من مكفرات الذنوب

الدعاء للمسلمين

إسباغ الوضوء

ثواب المريض

الدعاء بتعجيل العقوبة

في لبس التعال

فضل سورة تبارك

لطف الله تعالى بعبده

الرضا باب الله الأعظم

خبيء العمل الصالح

قبول التوبة

عداوة الشيطان

فضل لا اله الا الله

فضل التصافح

ثواب القرآن

الرَّجَاءُ وَالْخَوْفُ

ذُو الْوَجْهَيْنِ

{ لا تكن ممن ورد ذكرهم }
شاشة توقف
الأشهر الحُرم

احصائيات الزوار
احصائيات الموقع
لهذا اليوم : 962
بالامس : 1316
لهذا الأسبوع : 2277
لهذا الشهر : 49180
لهذه السنة : 520811
منذ البدء : 4677920
تاريخ بدء الإحصائيات: 22-2-2015 م
عدد الزوار
انت الزائر :3945001
[يتصفح الموقع حالياً [ 26
الاعضاء :0الزوار :26
تفاصيل المتواجدون
قال صلى الله عليه وسلم : (( تفترق أمتي على ثلاث وسبعين ملة كلهم في النار إلا ملة واحدة ؛ قالوا من هي يا رسول الله ؟ قال:ما أنا عليه وأصحابي )) الترمذي 2853