عدة الصابرين 1

عرض المقال
عدة الصابرين 1
2571 زائر
01-01-1970 01:00

فوائد مختارة من كتاب عدة الصابرين لابن القيم

1} عرف الصبر ؟

هو حبس النفس عن الجـزع ، واللسـان عن التشكي ، والجـوارح عن لطم الخـدود وشق الثياب ونحوهما .

2} ما حقيقة الصبر ؟

هو خُلق فاضل من أخلاق النفس ، يمتنع به من فعل ما لا يحسن ولا يجمُل ، وهو قوة من قوى النفس التي بها صلاح شأنها وقوام أمرها .

3} ما الفرق بين الصبر والتصبر والاصطبار والمصابرة ؟

الفرق بين هذه الأشياء بحسب حال العبد في نفسه وحاله مع غيره .

فإن حبس نفسه ومنعها عن إجابة داعي ما لا يحسن إن كان خُلقاً له ومَلَكة سمي صبراً .

وإن كان بتكلف وتمرن وتجرع لمرارته سمي تصبراً .

وأما الاصطبار فهو أبلغ من التصبر ، فإنه افتعال للصبر بمنزلة الاكتساب ، فالتصبر مبدأ الاصطبار ، فلا يزال التصبر يتكرر حتى يصير اصطباراً .

وأما المصابرة فهي مقاومة الخصم في ميدان الصبر ، فإن مفاعلة تستدعي وقوعها بين اثنين كالمشاتمة والمضاربة .

4} اذكر أنواع الصبر ؟

الصبر باعتبار متعلقه أقسام :

صبر على الأوامر والطاعات حتى يؤديها .

وصبر عن المناهي والمخالفات حتى لا يقع فيها .

وصبر على الأقدار والأقضية حتى لا يتسخطها .

5} ما حكم الصبر والرضا ؟

ما يقضيه ويقدره الله على العبد من المصائب التي لا صنع له فيها : ففرضه الصبر عليها .

وفي وجوب الرضا بها قولان للعلماء : أصحهما أنه مستحب .

6} الصبر نوعان : اختياري واضطراري ؟ فأيهما أكمل الصبر الاختياري أم الاضطراري ؟

الاختياري أكمل من الاضطراري ، فإن الاضطراري يشترك فيه الناس ويتأتى ممن لا يتأتى منه الصبر الاختياري ، ولذلك كان صبر يوسف الصديق عن مطاوعة امرأة العزيز وصبره على ما ناله في ذلك من الحبس والمكروه أعظم من صبره على ما ناله من إخوته لـمّا ألقوه في الجب ، وفرقوا بينه وبين أبيه فباعـوه بيع العبد .

7 } أي الصبرين أحب إلى الله ؟ صبر من يصبر على أوامره ، أم صبر من يصبر عن محارمه ؟

قالت طائفة : الصبر عن المخالفات أفضل .

لأنه أشق وأصعب ، فإن أعمال البر يفعلها البر والفاجر ، ولا يصبر على المخالفات إلا الصديقون .

قالوا : ولأن ترك المحبوب الذي تحبه النفوس دليل على أن من ترك لأجله أحب إليه من نفسه وهواه بخلاف فعل ما يحبه المحبوب فإنه لا يستلزم ذلك .

قالوا : وليس العجب ممن يصبر على الأوامر ، فإن أكثرها محبوبات للنفوس السليمة لما فيها من العدل والإحسان ، بل العجب ممن يصبر على المناهي التي أكثـرها محاب للنفوس فيترك المحبوب العاجل في هذه الدار للمحبوب الآجل في دار أخرى .

وقالت طائفة : بل الصبر على فعل المأمور أفضل وأجل من الصبر على ترك المحظور .

لأن فعل المأمور أحب إلى الله من ترك المحظور ، والصبر على أحب الأمرين أفضل وأعلى ، وبيان ذلك من وجوه :

أحدها : الغاية التي خلق لها الخلق ، أن فعل المأمور مقصود لذاته فهو مشروع شرع المقاصد .

الثاني : أن المأمورات متعلقة بمعرفة الله وتوحيده وعبادته وذكره وشكره ومحبته والتوكل عليه .

ثم ذكر بقية الوجوه .

8} ما معنى قوله r:{ولقد أوذيتُ في اللهِ وما يؤذى أحد } ؟

هذا يفهم منه معنيان :

أحدهما : أن ذلك في مرضاته وطاعته وسبيله ، وهذا فيما يفعله الإنسان باختياره .

والثاني : أنه بسببه وبجهته حصل ذلك ، وهـذا فيما يصيبه بغير اختياره ، وغالباً ما يأتي قولهم ( ذلك في الله ) في هذا المعنى .

9} ما البواعث الدينية التي تعين على الصبر ؟

أما تقوية باعث الدين فإنه يكون بأمور :

أحدها : إجلال الله تبارك وتعالى أن يعصى وهو يرى ويسمع .

الثاني : مشهد محبته سبحانه فيترك معصيته محبة له .

الثالث : مشهد النعمة والإحسان فإن الكريم لا يقابل بالإساءة من أحسن إليه .

الرابع : مشهد الغضب والانتقام ، فإن الرب إذا تمادى العبد في معصيته غضب .

الخامس : مشهد الفوات وهو ما يفوته بالمعصية من خير الدنيا والآخرة .

السادس : مشهد القهر والظفر ، فإن قهر الشهوة والظفر بالشيطان له حلاوة ومسرة وفرحة عند من ذاق ذلك أعظم من الظفر بعدوه من الآدميين وأحلى وقعاً وأتـم فرحة .

9} متى يكون العمل لله غير شاق ، ومتى يكون شاقاً ؟

من عوّد نفسه العمل لله لم يكن عليه أشق من العمل لغيره ، ومن عوّد نفسه العمل لهواه وحظه لم يكن عليه أشق من الإخلاص والعمل لله ، وهذا في جميع أبواب الأعمال ، فليس شيء أشق على المنفق لله من الإنفاق لغيره وكذا بالعكس .

10} ما أفضل طريقة للتخلص من الشر ؟

قال النبي r : { من سمع بالدجال فلينأ عنه } فما استعين على التخـلص من الشر بمثل البعد عن أسبابه ومظانه .

11} من مكائد الشيطان أنه يظهر للإنسان في مظان الشر بعض الخير ، لماذا ؟

ههنا لطيفة للشيطان لا يتخلص منها إلا حاذق ، وهي أن يظهر له في مظان الشر بعض شيء من الخير ويدعوه إلى تحصيله ، فإذا قرب منه ألقاه في الشبكة .

12} ما المراد بالعداوة في قوله تعالى : )يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّ مِنْ أَزْوَاجِكُمْ وَأَوْلادِكُمْ عَدُوّاً لَكُمْ فَاحْذَرُوهُمْ ( التغابن:14 ؟

ليس المراد من هذه العداوة ما يفهمه كثير من الناس أنها عداوة البغضاء والمحادة ، بل إنما هي عداوة المحبة الصادة للآباء عن الهجرة والجهاد ، وتعلم العلم والصدقة وغير ذلك من أمور الدين وأعمال البر .

13} كيف الصبر بعد الفراغ من العمل ؟

يكون بوجوه :

أحدها : أن يصبر نفسه عن الإتيان بما يبطل عمله ، فليس الشأن الإتيان بالطاعة ، إنما الشأن في حفظها مما يبطلها .

الثاني : أن يصبر عن رؤيتها والعجب بها والتكبر والتعظم بها ، فإن هذا أضر عليه من كثير من المعاصي الظاهرة .

الثالث : أن يصبر عن نقلها من ديوان السر إلى ديوان العلانية ، فإن العبد يعمل العمل سراً بينه وبين الله سبحانه فيكتب في ديوان السر ، فإن تحدث به نقل إلى ديوان العلانية .

14 } لماذا كانت عقوبة الشيخ الزاني ، والملك الكذاب ، والفقير ، أشد العقوبة ؟

لسهولة الصبر عن هذه الأشياء المحرمات عليهم لضعف دواعيها في حقهم ، فكان تركهم الصبر عنها مع سهولته عليهم دليلاً على تمردهم على الله وعتوهم عليه .

15} لماذا كان الصبر عن معاصي اللسان والفرج أصعب أنواع الصبر ؟

لشدة الداعي إليهما وسهولتهما ، فإن معاصي اللسان فاكهة الإنسان ، كالنميمة والغيبة والكذب والمراء والثناء على النفس تعريضاً وتصريحاً .

ولذلك تجد الرجل يقوم الليل ويصوم النهار ويتورع من استناده إلى وسادة حرير لحظة واحدة ، ويطلق لسانه في الغيبة والنميمة والتفكه في أعراض الخلق .

وكثير ممن تجده يتورع عن الدقائق من الحرام والقطرة من الخمر ، ومثل رأس الإبرة من النجاسة ، ولا يبالي بارتكاب الفرج الحرام .

16 } اذكر بعض ما ورد في الصبر وفضله ؟

تعليق الفلاح به :كقوله تعالى:) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اصْبِرُوا وَصَابِرُوا وَرَابِطُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ( آل عمران:200، فعلق الفلاح بمجموع هذه الأمور .

الإخبار عن مضاعفة أجر الصابرين على غيره : كقوله : )أُوْلَـئِكَ يُؤْتُونَ أَجْرَهُم مَّرَّتَيْنِ بِمَا صَبَرُواْ (القصص:54.

تعليق الإمامة في الدين به وباليقين : قال تعالى : )وَجَعَلْنَا مِنْهُمْ أَئِمَّةً يَهْدُونَ بِأَمْرِنَا لَمَّا صَبَرُواْ وَكَانُواْ بِآيَاتِنَا يُوقِنُونَ( السجدة:24،فبالصبر واليقين تنال الإمامة في الدين .

ظفرهم بمعية الله لهم : قال تعالى : ) إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ ( البقرة:153.

أنه جمع للصابرين ثلاثة أمور لم يجمعها لغيرهم : قال تعالى: )..وَبَشرِ ٱلصَّابِرِينَ * ٱلَّذِينَ إِذَآ أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا للَّهِ وَإِنَّآ إِلَيْهِ رَاجِعونَ * أُولَـٰئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ من رَّبهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَـٰئِكَ هُمُ ٱلْمُهْتَدُونَ( البقرة:155-157.

أنه سبحانه علق محبته بالصبر وجعلها لأهله : فقال : ) والله يحب الصابرين ( آل عمران:146 .

17} على ماذا يدل قوله تعالى في أيوب : ) إِنَّا وَجَدْنَاهُ صَابِراً نِعْمَ الْعَبْدُ إِنَّهُ أَوَّابٌ( ص:44؟

هذا يدل على أن من لم يصبر إذا ابتلي فإنه بئس العبد .

18 } اذكر بعض الفوائد من حديث المرأة التي مر عليها النبي r وهي تبكي عند قبر على صبي لها ، فقال لها : اتق الله واصبري ؟

في الحديث أنواع من العلوم :

أحدها : وجوب الصبر على المصائب ، وأنه من التقوى التي أمر العبد بها .

الثاني : الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ، وأن سكر المصيبة لا يسقطه عن الآمر والناهي .

الثالث : تكرار الأمر والنهي مرة بعد مرة حتى يعذر المرء إلى ربه .

19 } هل الحديث يدل على جواز زيارة القبور للنساء ؟

احتج به على جواز زيارة النساء للقبور ، وأجيب عن هذا بأنه r قد أمرها بتقوى الله والصبر ، وهذا إنكار منه لحالها من الزيارة والبكاء ، ويدل عليه أنها لما علمت أن الآمـر لها من تجب طاعته انصرفت مسرعة .

20 } ماذا تضمنت دعوة الرسول r : { اللهم اغفر لقومي فإنهم لا يعلمون } ؟

تضمنت هذه الدعوة العفو عنهم والدعاء لهم والاعتذار عنهم والاستعطاف بقوله : لقومي .

   طباعة 
0 صوت
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة

المقالات المتشابهة المقال التالية
جديد المقالات
جديد المقالات
الجواب الكافي - فـــوائـــد مـخــتـــــارة

RSS

Twitter

Facebook

Youtube

مسابقة كنز المسلم

قرآن اكسبلورر

جوال كنوز
كنوز صلاة الفجر

اسماء الله الحسنى
همســــــــــات
أحاديث نبوية

فضل السلام

ما يجب قوله عند وقوع مكروه

ما يقول عند ذبح الأضحية

في المسارعة الى فعل الخيرات

الشفاعة حق لمن لا يشرك بالله شيئا

فضل الصوم

عقاب من لا يخرج زكاة ماله

وصية نوح عليه السلام

ثواب من فطر صائما

دعوات لا ترد

ثواب الاعمال الصالحة

فضل قراءة وتعليم القرآن

حكم سب الدهر

فضل الدعاء

عدم الاشراك بالله

جزاء من كان همه طلب الدنيا عن العمل للاخرة

بيان أن بقاء النبي صلى الله عليه وسلم أمان لأصحابه وبقاء أصحابه أمان للأمة

شكوى النار

حديث العفو

سجود الشكر

أعظم الذنوب

الذنوب نصف شعبان

مصافحة النساء

أنواع الظلم

الصيام في شعبان

معرفة الله في الرخاء

نهي دعاء الإنسان

سلوا الله العافية

ما يقال في السجود

العزم في الدعاء

فضل الصدقة

تعجيل العقوبة

الهزل في الطلاق

من مكفرات الذنوب

الدعاء للمسلمين

إسباغ الوضوء

ثواب المريض

الدعاء بتعجيل العقوبة

في لبس التعال

فضل سورة تبارك

لطف الله تعالى بعبده

الرضا باب الله الأعظم

خبيء العمل الصالح

قبول التوبة

عداوة الشيطان

فضل لا اله الا الله

فضل التصافح

ثواب القرآن

الرَّجَاءُ وَالْخَوْفُ

ذُو الْوَجْهَيْنِ

{ لا تكن ممن ورد ذكرهم }
شاشة توقف
الأشهر الحُرم

احصائيات الزوار
احصائيات الموقع
لهذا اليوم : 451
بالامس : 12179
لهذا الأسبوع : 42116
لهذا الشهر : 152799
لهذه السنة : 899405
منذ البدء : 3248947
تاريخ بدء الإحصائيات: 22-2-2015 م
عدد الزوار
انت الزائر :3320789
[يتصفح الموقع حالياً [ 131
الاعضاء :0الزوار :131
تفاصيل المتواجدون
قال صلى الله عليه وسلم : (( تفترق أمتي على ثلاث وسبعين ملة كلهم في النار إلا ملة واحدة ؛ قالوا من هي يا رسول الله ؟ قال:ما أنا عليه وأصحابي )) الترمذي 2853