لطائف المعارف2

عرض المقال
لطائف المعارف2
2701 زائر
01-01-1970 01:00

فوائد مختارة من كتاب لطائف المعارف لابن رجب الحنبلي رحمه الله .

31} ما حكم القتال في الأشهر الحرم ؟

اختلف العلماء في حكم القتال في الأشهر الحرم ، هل تحريمه باقٍ أم نُسخ ، فالجمهور على أنه نسخ تحريمه ، وذهب طائفة من السلف منهم عطاء ، إلى بقاء تحريمه .

32} ما الحكمة من إضافة رجب إلى مضر في قوله r :{ ورجب مضر }؟

قيل: لأن مُضَر كانت تزيد في تعظيمه واحترامه فنسب إليهم لذلك ، وقيل: بل كانت ربيعة تحرّم رمضان، وتحرم مضر رجباً ، فلذلك سماه رجب مضر .

33} هل صح في رجب في فضل الصلاة فيه شيء ؟

أما الصلاة فلم يصح في شهر رجب صلاة مخصوصة تختص به ، والأحاديث المروية في فضل صلاة الرغائب في أول ليلة جمعة من شهر رجب كذب وباطل لا تصح ، وهذه الصلاة بدعة عند جمهور العلماء .

34} هل صح في فضل صيام رجب حديث ؟

وأما الصيام فلم يصح في فضل صوم رجب بخصوصه شيء عن النبي r ، ولا عن أصحابه .

35} ما الحكمة من النهي عن استدامة الصيام ؟

قد أشار النبي r إلى الحكمة في ذلك من وجوه :

منها : قوله r في صيام الدهر {لا صام ولا أفطر } يعني أنه لا يجد مشقة الصيام ولا فقْدَ الطعام والشراب والشهوة ، لأنه صار الصيام له عادة مألوفة ، فربما تضرر بتركه ، فإذا صام تارة وأفطر تارة حصل له بالصيام مقصوده بترك هذه الشهوات ، وفي نفسه داعية إليها ، وذلك أفضل من أن يتركها ونفسه لا تتوق إليها .

ومنها : قوله r في حق داود u : { كان يصوم يوماً ويفطر يوماً ، ولا يفر إذا لاقى } يشير إلى أنه كان لا يضعفه صيامه عن ملاقاة عدوه ومجاهدته في سبيل الله .

ومنها : ما أشار إليه بقوله r لعبد الله بن عمرو { لعله أن تطول بك حياة } يعني أن من تكلّف الاجتهاد في العبادة فقد تحمِلُه قوة الشباب ما دامت باقية ، فإذا ذهب الشباب وجاء المشيب والكِبَر عجز عن حمل ذلك ، فإن صابر وجاهد واستمرّ فربما هلك بدنه ، وإن قطع فقد فاته أحب الأعمال إلى الله تعالى ، وهو المداومة على العمل الصالح .

36} في قوله r في صيام شعبان : { ذاك شهر يغفل الناس عنه بين رجب ورمضان } على ماذا يدل ؟

فيه دليل على استحباب عمارة أوقات غفلة الناس بالطاعة ، وأن ذلك محبوب إلى الله .

37} اذكر بعض الفوائد في إحياء الوقت المغفول عنه بالطاعة ؟

في إحياء الوقت المغفول عنه بالطاعة فوائد :

منها : أنه يكون أخفى ، وإخفاء النوافل وإسرارها أفضل .

ومنها : أنه أشق على النفوس ، وأفضل الأعمال أشقها على النفوس ، وسبب ذلك أن النفوس تتأسى بما تشاهده من أحوال أبناء الجنس ، فإذا كثرت يقظة الناس وطاعاتهم كثر أهل الطاعة لكثرة المقتدين بهم ، فسهُلت الطاعة ، وإذا كثرت الغفلات وأهلها تأسى بهم عموم الناس ، ولهذا المعنى قال النبي r :{ للعامل منهم أجر خمسين منكم ، إنكم تجدون على الخير أعواناً ولا يجدون } .

ومنها : أن المنفرد بالطاعة بين أهل المعاصي والغفلة قد يدفع به البلاء عن الناس كلهم ، فكأنه يحميهم ويدافع عنهم . 38} قال r :{ العبادة في الهرج كالهجرة إليّ } ما سبب ذلك ؟

سبب ذلك أن الناس في زمن الفتن يتبعون أهواءهم ولا يرجعون إلى دين ، فيكون حالهم شبيهاً بحال الجاهلية ، فإذا انفرد من بينهم من يتمسك بدينه ويعبد ربه ويتبع مراضيه ، ويجتنب مساخطه ، كان بمنزلة من هاجر من بين أهل الجاهلية إلى رسول الله r مؤمناً به ، متبعاً لأوامره ، مجتنباً لنواهيه .

39} ما صحة حديث { إذا انتصف شعبان فلا تصوموا } ؟

اختلف العلماء في صحة هذا الحديث ، فصححه غير واحد ، منهم الترمذي وابن حبان والحاكم والطحاوي وابن عبد البر .

وتكلم فيه من هو أكبر من هؤلاء وأعلم ، وقالوا : هو حديث منكر ، منهم عبد الرحمن بن مهدي ، والإمام أحمد ، وأبو زرعة الرازي ، والأثرم ، وقال الإمام أحمد : لم يرو العلاء حديثاً أنكر منه ، وردّه بحديث : ( لا تقدموا رمضان بصوم يوم أو يومين ) ، فإن مفهومه جواز التقدم بأكثر من يومين.

40} ما المراد بقوله تعالى : ) فيها يفرق كل أمر حكيم ( ؟

روي عن عكرمة وغيره من المفسرين أنها ليلة النصف من شعبان ، والجمهور على أنها ليلة القدر ، وهـو الصحيح .

41} ما الحكمة من النهي عن تقدم رمضان بصوم يوم أو يومين ؟

لكراهة التقدم ثلاثة معان :

أحدها : أنه على وجه الاحتياط لرمضان ، فيُنهى عن التقدم قبله لئلا يزاد في صيام رمضان ما ليس منه .

والمعنى الثاني : الفصْل بين صيام الفرض والنفل .

والمعنى الثالث : أنه أمر بذلك ، للتقوي على صيام رمضان ، فإن مواصلة الصيام قد تُضعف على صيام الفرض ، فإذا حصل الفطر قبله بيوم أو يومين كان أقرب إلى التقوي على صيام رمضان ، وفي هذا التعليل نظر ، فإنه لا يكره التقدم بأكثر من ذلك ، ولا لمن صام الشهر كله .

42} ماذا قال بعض العلماء عن حديث { قد جاءكم شهر رمضان ، فيه ليلة خير من ألف شهر . . } ؟

قال بعض العلماء : هذا الحديث أصلٌ في تهنئة الناس بعضهم بعضاً بشهر رمضان .

43 } ما صحة حديث :{ من أدرك رمضان بمكة فصامه وقام منه ما تيسر كتب الله له مائة ألف شهر رمضان فيما سواه } ؟

في سنن ابن ماجه بإسناد ضعيف عن ابن عباس .

44} ما الفوائد من ترك الشهوات من الأكل والشرب والمنكح في رمضان ؟

في التقرب بترك هذه الشهوات بالصيام فوائد :

منهـا: كسر النفس ، فإن الشبع والري ومباشرة النساء تحمل النفس على الأشَر والبطر والغفلة .

ومنها : تخلي القلب للفكر والذكر ، فإن تناول هذه الشهوات قد تقسي القلب وتُعميه .

ومنها : أن الغني يعرف قدر نعمة الله عليه بإقداره له على ما منعه كثيراً من الفقراء .

ومنها : أن الصيام يضيق مجاري الدم التي هي مجاري الشيطان من ابن آدم ، فتسكن بالصيام وساوس الشيطان .

45} ما سبب تضاعف جوده r في رمضان بخصوصه ؟

في تضاعف جوده r في شهر رمضان بخصوصه فوائد كثيرة :

منهـا: شرف الزمان ، ومضاعفة أجر العمل فيه .

ومنها : إعانة الصائمين والقائمين والذاكرين على طاعاتهم ، فيستوجب المعين لهم مثل أجرهم .

ومنها : أن شهر رمضان شهر يجود الله به على عباده بالرحمة والمغفرة والعتق من النار ، والله تعالى يرحم من عباده الرحماء ، فمن جاد على عباد الله جاد الله عليه بالعطاء والفضل .

ومنها : أن الجمع بين الصيام والصدقة من موجبات الجنة .

ومنها : أن الجمع بين الصيام والصدقة أبلغ في تكفير الخطايا واتقاء جهنم والمباعدة عنها .

46} النهي عن قراءة القرآن في أقل من ثلاث هل نهي دائم ؟

وإنما ورد النهي عن قراءة القرآن في أقل من ثلاث على المداومة على ذلك ، فأما في الأوقات المفضّلة كشهر رمضان خصوصاً الليالي التي يطلب فيها ليلة القدر ، أو في الأماكن المفضلة كمكة شرفها الله لمن دخلها من غير أهلها ، فيستحب الإكثار فيها من تلاوة القرآن ، اغتناماً للزمان والمكان .

47} كان النبي r يخص العشر الأواخر من رمضان بأعمال ، اذكرها ؟

كان النبي r يخص العشر الأواخر من رمضان بأعمال لا يعملها في بقية الشهر :

فمنها : إحياء الليل .

ومنها : أن النبي r كان يوقظ أهله للصلاة في ليالي العشر .

ومنها : تأخيره للفطور إلى السحر .

ومنها : اغتساله بين العشاءين .

ومنها : الاعتكاف .

48} ما معنى أن النبي r كان يشد المئزر ؟

اختلفوا في تفسيره ، فمنهم من قال : هو كناية عن شدة جدِّه واجتهاده في العبادة ، وهذا فيه نظر ، فإنها قالت : جدّ وشدّ ، فعطفت ( شد المئزر ) على جدِّه ، والصحيح أن المراد اعتزاله للنساء ، وبذلك فسره السلف والأئمة المتقدمون ، منهم سفيان الثوري ، وقد ورد ذلك صريحاً من حديث عائشة وأنس ، وورد في تفسيره بأنه لم يأوِ إلى فراشه حتى ينسلخ رمضان ، وفي حديث أنس [ وطوى فراشه ، واعتزل النساء ] وقد كان النبي r غالباً يعتكف العشر الأواخر، والمعتكف ممنوعٌ من قربان النساء بالنص والإجماع.

49} ما معنى قول النبي r :{ لا تواصلوا ، إني لست كهيئتكم ، إني أبيت لي مُطعِم يطعمني } ؟

اختلف في معنى إطعامه ، فقيل : إنه كان يؤتى بطعامٍ من الجنة يأكله ، وفي هذا نظر ، فإنه لو كان كذلك لم يكن مواصلاً .

والصحيح أنه إشارة إلى ما كان الله تعالى يفتحه عليه في صيامه وخلوته بربه ، لمناجاته وذكره من مواد أنسه ونفحات قُدسه ، فكان يرد بذلك على قلبه من المعارف الإلهية والمنح الربانية ما يغذيه ويُغنيه عن الطعام والشراب .

50} استنبط طائفة من المتأخرين من القرآن أن ليلة القدر ليلة سبع وعشرين من موضعين ما هما ؟

استنبط طائفة من المتأخرين من القرآن أن ليلة القدر ليلة سبع وعشرين من موضعين :

أحدهما : أن الله كرر ذكر ليلة القدر في سورة القدر في ثلاثة مواضع منها ، وليلة القدر تسع حروف ، والتسع إذا ضُربت في ثلاثة فهي سبع وعشرون .

والثاني : أنه قال : [ سلام هي ] فكلمة [ هي ] هي الكلمة السابعة والعشرون من السورة ، فإن كلماتها كلها ثلاثون كلمة .

قال ابن عطية : هذا من ملح التفسير لا من متين العلم ، وهو كما قال .

52} ما معنى اسم الله : العفو ؟

العفو من أسماء الله تعالى ، وهو المتجاوز عن سيئات عباده ، الماحي لآثارها عنهم .

53 } لماذا كان صيام رمضان ثم اتباعه بست من شوال كصيام الدهر ؟

لأن الحسنة بعشر أمثالها ، وقد جاء ذلك مفسراً من حديث ثوبان عن النبي r قال :{ صيام رمضان بعشرة أشهر ، وصيام ستة أيام بشهرين ، فذلك صيام سنة } .

54 } اذكر بعض أقوال السلف في الحث على المسابقة إلى الخيرات ؟

قال الحسن : إذا رأيتَ الرجل ينافسك في الدنيا فنافسه في الآخرة .

وقال وهيب بن الورد : إن استطعت ألا يسبقك إلى الله أحد فافعل .

وقال بعض السلف : لو أن رجلاً سمع بأحد أطوع لله منه ، كان ينبغي له أن يُحزنه ذلك .

وقال غيره : لو أن رجلاً سمع برجلٍ أطوع لله منه فانصدع قلبه فمات لم يكن ذلك بعجب .

قال رجل لمالك بن دينار : رأيت في المنام منادياً ينادي : أيها الناس ! الرحيل الرحيل ، فما رأيت أحداً يرتحل إلا محمد بن واسع ، فصاح مالك وغشي عليه .

وقال عمر بن عبد العزيز في حجة حجها عند دفع الناس من عرفة : ليس السابق اليوم من سبق به بعيره ، إنما السابق من غُفِر له .

55} ما أكثر تطوع النبي r وخواص أصحابه ؟

لم يكن أكثر تطوع النبي r وخواص أصحابه بكثرة الصوم والصلاة ، بل ببر القلوب وطهارتها وسلامتها وقوة تعلقها بالله ، خشية له ومحبة ، وإجلالاً وتعظيماً ، ورغبة فيما عنده ، وزهداً فيما يفنى .

56} هل ورد في خصوص إحياء ليلتي العيد أحاديث ؟

ورد في خصوص إحياء ليلتي العيدين أحاديث لا تصح .

57} ما المراد بالليالي في قوله تعالى : ) وَالْفَجْرِ*وَلَيَالٍ عَشْرٍ ( الفجر:1-2؟

فهي عشر ذي الحجة ، هذا الصحيح الذي عليه جمهور المفسرين من السلف وغيرهم ، وهو الصحيح عن ابن عباس .

58} تمني الموت يقع على وجوه منوعة اذكرها ؟

تمني الموت يقع على وجوه :

منهـا: تمنيه لضر دنيوي ينزل بالعبد ، فيُنهى عن تمني الموت .

ومنها : تمنيه خوف الفتنة في الدين ، فيجوز حينئذ ، وقد تمناه ودعا به خشية فتنة الدين خلْق من الصحابة وأئمة الإسلام ، وفي حديث المنام [ وإذا أردت بقوم فتنة فاقبضني إليك غير مفتون ] .

ومنها : تمني الموت عند حصول أسباب الشهادة اغتناماً لحصولها ، فيجوز ذلك أيضاً ، وسؤال الصحابة الشهادة وتعرضهم لها عند حضور الجهاد كثير مشهور .

ومنها : تمني الموت لمن وثق بعمله شوقاً إلى لقاء الله عز وجل ، فهذا يجوز أيضاً ، وقـد فعله كثير من السلف .

59} اذكر بعض العلل في النهي عن تمني الموت ؟

وقد عُلّل النهي عن تمني الموت في حديث جابر :{ لا تتمنوا الموت ، فإن هول المطلع شديد ، وإن من السعادة أن يطول عمر العبد ويرزقه الله الإنابة } بعلتين :

إحداهما : أن هول المطلع شديد ، وهول المطلع هو ما يُكشف للميت عند حضور الموت من الأهوال التي لا عهد له بشيء منها في الدنيا .

والعلة الثانية : أن المؤمن لا يزيده عمره إلا خيراً ، فمن سعادته أن يطول عمره ويرزقه الله الإنابة إليه ، والتوبة من ذنوبه السالفة .

60} لماذا كان الشتاء ربيع المؤمن ؟

لأنه يرتع فيه في بساتين الطاعات ، ويسرح في ميادين العبادات ، وينزه قلبه في رياض الأعمال الميسرة فيه ، كما ترتع البهائم في مرعى الربيع ، فتسمن وتصلح أجسادها ، فكذلك يصلح دين المؤمن في الشتاء بما يسر الله فيه من الطاعات .

61} لماذا القيام في ليل الشتاء شاق على النفوس ؟

القيام في ليل الشتاء يشق على النفوس من وجهين :

أحدهما : من جهة تألم النفس بالقيام من الفراش في شدة البرد .

والثاني : بما يحصل بإسباغ الوضوء في شدة البرد من التألم ، وإسباغ الوضوء في شدة البرد من أفضل الأعمال .

   طباعة 
0 صوت
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة

المقالات المتشابهة المقال التالية
جديد المقالات
جديد المقالات
الجواب الكافي - فـــوائـــد مـخــتـــــارة

RSS

Twitter

Facebook

Youtube

مسابقة كنز المسلم

قرآن اكسبلورر

جوال كنوز
كنوز صلاة الفجر

اسماء الله الحسنى
همســــــــــات
أحاديث نبوية

فضل السلام

ما يجب قوله عند وقوع مكروه

ما يقول عند ذبح الأضحية

في المسارعة الى فعل الخيرات

الشفاعة حق لمن لا يشرك بالله شيئا

فضل الصوم

عقاب من لا يخرج زكاة ماله

وصية نوح عليه السلام

ثواب من فطر صائما

دعوات لا ترد

ثواب الاعمال الصالحة

فضل قراءة وتعليم القرآن

حكم سب الدهر

فضل الدعاء

عدم الاشراك بالله

جزاء من كان همه طلب الدنيا عن العمل للاخرة

بيان أن بقاء النبي صلى الله عليه وسلم أمان لأصحابه وبقاء أصحابه أمان للأمة

شكوى النار

حديث العفو

سجود الشكر

أعظم الذنوب

الذنوب نصف شعبان

مصافحة النساء

أنواع الظلم

الصيام في شعبان

معرفة الله في الرخاء

نهي دعاء الإنسان

سلوا الله العافية

ما يقال في السجود

العزم في الدعاء

فضل الصدقة

تعجيل العقوبة

الهزل في الطلاق

من مكفرات الذنوب

الدعاء للمسلمين

إسباغ الوضوء

ثواب المريض

الدعاء بتعجيل العقوبة

في لبس التعال

فضل سورة تبارك

لطف الله تعالى بعبده

الرضا باب الله الأعظم

خبيء العمل الصالح

قبول التوبة

عداوة الشيطان

فضل لا اله الا الله

فضل التصافح

ثواب القرآن

الرَّجَاءُ وَالْخَوْفُ

ذُو الْوَجْهَيْنِ

{ لا تكن ممن ورد ذكرهم }
شاشة توقف
الأشهر الحُرم

احصائيات الزوار
احصائيات الموقع
لهذا اليوم : 2356
بالامس : 2512
لهذا الأسبوع : 34838
لهذا الشهر : 66909
لهذه السنة : 1653553
منذ البدء : 4004839
تاريخ بدء الإحصائيات: 22-2-2015 م
عدد الزوار
انت الزائر :3764079
[يتصفح الموقع حالياً [ 26
الاعضاء :0الزوار :26
تفاصيل المتواجدون
قال صلى الله عليه وسلم : (( تفترق أمتي على ثلاث وسبعين ملة كلهم في النار إلا ملة واحدة ؛ قالوا من هي يا رسول الله ؟ قال:ما أنا عليه وأصحابي )) الترمذي 2853